الإثنين , 16 ديسمبر 2019
الرئيسية / محلي / موريتانيا.. لقاء بين المعارضة والنظام تحضيراً للحوار
Oppo-Gouv

موريتانيا.. لقاء بين المعارضة والنظام تحضيراً للحوار

عقدت السلطات الموريتانية اليوم الثلاثاء أول لقاء لها مع مرشحي المعارضة، وذلك تحضيراً للحوار الذي طالب بها المرشحون من أجل إنهاء « الأزمة » التي دخلت فيها البلاد بعد الانتخابات الرئاسية التي نظمت الشهر الماضي.

وجرى اللقاء بين سيدنا عالي ولد محمد خونه، رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم وعضو الحكومة، والناشط الحقوقي والسياسي بيرام ولد الداه اعبيد، الذي حل في المرتبة الثانية خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وجرى اللقاء في مقر حملة ولد اعبيد، بحضور عدد من الناشطين في حملته الانتخابية، فيما قال ولد اعبيد بعيد اللقاء إنه كان « لقاء تمهيدياً للحوار »، مشيراً إلى أنه جرى في أجواء إيجابية من شأنها أن تساهم في تهدئة الأجواء وتنقيتها للخروج من الأزمة، على حد تعبيره.

وأكد ولد اعبيد أنه خلال اللقاء طرحت مختلف النقاط التي من شأنها تنقية الأجواء بداية بالإفراج عن المعتقلين وفي مقدمتهم الصحفي أحمدو ولد الوديعة، بالإضافة إلى وقف المتابعات القضائية في حق المعارضين في الخارج.

كما أشار ولد اعبيد إلى نقاط أخرى حقوقية واجتماعية، قال إن لجنة فنية ستعكف على صياغتها من أجل أن يتم طرحها على طاولة الحوار بين الطرفين.

وأكد ولد اعبيد أن مواقف مرشحي المعارضة الأربعة موحدة، وأنها ستدخل الحوار ككتلة واحدة، لأن « المعارضة موحدة اليوم كما لم تكن في أي وقت سابق ».

أما الوزير ولد محمد خونه فقد أكد أنه جاء لهذا اللقاء « تلبية لدعوة من الأخ المرشح السابق للرئاسيات، بيرام ولد الداه ولد اعبيد »، وأضاف: « التقينا معه واستمعنا لتلك المسائل التي تهمه في إطار تطبيع العلاقة بين معارضة تنقد وتقترح وأغلبية حاكمة تقرر ».

وخلص إلى القول إن « هناك لجنة على مستواهم (المعارضة) عندما تصيغ كل تلك النقاط سنقوم على مستوانا بالرد عليها ».

تعاليق

تعليق

شاهد أيضاً

téléchargement

وزير الصحة: مرتاح لشعار (نذيرُ لا اتولي) وأعدكم بالاستمرار

قال وزير الصحة الموريتانية نذيرُ ولد حامد، في مقابلة مع قناة (الموريتانية) الرسمية مساء اليوم ...