الثلاثاء , 17 سبتمبر 2019
الرئيسية / دولي / من هو الباجي قائد السبسي رئيس “نداء تونس” المرشحة لحكم البلاد؟
الباجي

من هو الباجي قائد السبسي رئيس “نداء تونس” المرشحة لحكم البلاد؟

يعتبر الباجي قائد السبسي، البالغ من العمر 87 عاما، الخصم الأول للإسلاميين في تونس، كما يوصف بكونه أحد رموز نظام الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة الذي حكم البلاد بين 1956 و1987، وتولى في عهده العديد من المناصب بينها وزارات الداخلية والدفاع والخارجية.

كما تولى في بداية عهد الرئيس زين العابدين بن علي منصب رئيس مجلس النواب، وكان عضو اللجنة المركزية للحزب الحاكم “التجمع الدستوري الديمقراطي” حتى 2003.

وفي مطلع شباط/فبراير 2011 عاد قائد السبسي إلى الاضطلاع بدور المسؤولية في دواليب الدولة بعد تعيينه رئيسا للحكومة خلفا لمحمد الغنوشي المستقيل. وبقي في هذا المنصب حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2011 تاريخ تسلم حركة “النهضة” الإسلامية الحكم إثر فوزها في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي التي أجريت يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011.

وينتقد معارضو حركة “نداء تونس” تقدم الباجي قائد السبسي في السن ويقولون إنه لا يمثل الثورة التي قادها الشباب التونسي، في حين يصفه مؤيدون بـ”رجل دولة يمكن أن يفيد البلاد بخبرته السياسية”.

وواجه قائد السبسي اتهامات بتعذيب معارضين عند توليه وزارة الداخلية خلال عهد بورقيبة. وقد أقام معارضون دعوى قضائية ضده في 2012 من أجل التعذيب وهي تهمة نفاها عن نفسه.

وخلال الفترة التي قضاها رئيسا للحكومة، توترت علاقة السبسي بالإعلام، وبنقابات الأمن التي تأسست بعد الثورة بعدما وصف بعض مسؤوليها بـ”القردة”.

وقدم قائد السبسي، الذي تقدمه استطلاعات رأي محلية على أنه السياسي الأكثر شعبية في تونس، ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في 23 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

مؤسس “حركة نداء تونس” وخصم الإسلاميين

أسس الباجي قائد السبسي في 2012 حزب “نداء تونس” الذي فرض نفسه سريعا على الساحة السياسية كأكبر خصم علماني لحركة “النهضة” الإسلامية.

ومنذ تأسيس الحزب، دأب قائد السبسي على توجيه انتقادات لاذعة للإسلاميين الذين وصفهم بـ”الرجعيين” و”الظلاميين”، وبأنهم “أكبر خطر على تونس” التي تعتبر من أكثر البلدان العربية انفتاحا على الغرب.

وقد قال في تصريح صحافي “نريد دولة متطورة في القرن 21، ويفصلنا 14 قرنا عن هؤلاء الناس (الإسلاميون)”.

واعتذر قائد السبسي في وقت سابق، للتونسيين عما اعتبره “خطأ ارتكبه” عندما زكى قبل انتخابات 2011، إسلاميي حركة النهضة لدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ويتهم قائد السبسي حركة النهضة بـ”التراخي” في التعامل مع عنف المجموعات الإسلامية المتطرفة التي ظهرت في تونس بعد الثورة.

وقال في مقابلته مع تلفزيون “الحوار” التونسي “كوّنا نداء تونس من أجل خلق التوازن (مع الإسلاميين) في المشهد السياسي (..) ونجحنا في هذا الأمر”.

من هي حركة “نداء تونس”؟

يضم حزب نداء تونس نقابيين ويساريين ومنتمين سابقين إلى حزب “التجمع الدستوري الديمقراطي” الحاكم في عهد بن علي الذي حكم تونس بين 1987 و2011. وتم حلّه بقرار قضائي في مارس 2011.

وتقول المعارضة إن “نداء تونس” “تجمع جديد” وأن قائد السبسي الذي تولى رئاسة البرلمان بين 1990 و1991 من “أزلام” نظام بن علي. كما تحذر من عودة “الاستبداد” إلى تونس إن وصل إلى الحكم.

وقال قائد السبسي في مقابلته مع تلفزيون “الحوار” التونسي إنه لم يضمّ إلى حزبه مسؤولين تولوا حقائب وزارية في عهد بن علي (2011/1987) أو “التجمّعيين الذين عندهم مشكلة مع القضاء”.

وأضاف أن من معه في الحزب “لم يستحسنوا” تعيينه محمد الغرياني آخر أمين عام لحزب التجمع مستشارا سياسيا، مؤكدا أن الغرياني غادر الحركة مؤخرا لأنه “لم ينسجم في هياكل الحزب”.

وفي 2013 نزل حزب “نداء تونس” بثقله في احتجاجات وتظاهرات طالبت بالإطاحة بحكومة “الترويكا” التي كانت تقودها حركة “النهضة”، وذلك إثر اغتيال قيادي معارض للإسلاميين (محمد البراهمي) في حادثة هي الثانية خلال أقل من عام، ومقتل عناصر من الأمن والجيش في هجمات نسبتها السلطات إلى “إرهابيين”.

فرانس 24/ أ ف ب

تعاليق

تعليق

 استدراكات محمد الأمين محنض أحمد على كتاب الأستاذ محمد الشرقاوي

شاهد أيضاً

الشارقة

الشارقة: مهرجان للفنون الإسلامية يحتضن أكثر من  181 عملاً فنياً عالميا

 برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم ...