الأحد , 22 أكتوبر 2017
الرئيسية / دولي / ملايين تظاهروا بأميركا والعالم ضد ترمب
441 (39)

ملايين تظاهروا بأميركا والعالم ضد ترمب

شارك بين ثلاثة وخمسة ملايين في الولايات المتحدةوعبر العالم في احتجاجات ضخمة ضد الرئيس دونالد ترمب بعد يوم فقط من تنصيبه، ضمن تقديرات متفاوتة لمنظمين ومصادر رسمية.

وأكد منظمو “مسيرة النساء” أن أكثر من مليون شاركوا في مظاهرات أمس في واشنطن، في حين قدرت مصادر رسمية العدد بخمسمئة ألف.

ووصفت مظاهرات العاصمة الأميركية بأنها من بين أكبر الاحتجاجات في تاريخها، بينما رفض المتحدث الإعلامي باسم البيت الأبيض شين سبايسر التعليق على أعداد المتظاهرين، مشيرا إلى أن السلطات في واشنطن لا تقدم في العادة أرقاما.

وفي نيويورك احتشد أربعمئة ألف وفق رئيس بلدية المدينة، في حين قدر المنظمون العدد بستمئة ألف. وسجلت مظاهرة أخرى ضخمة في لوس أنجلوس مشاركة نصف مليون شخص، وفق الشرطة.

كما تظاهر ما يصل إلى 250 ألفا في شيكاغو بحسب المنظمين، بينما أحصت الشرطة 125 ألفا تقريبا. وبسبب الحشد الكبير تقرر أن لا تسير المظاهرات في الشوارع.

وأحصى المنظمون مئتي ألف متظاهر في كل من بوسطن ودنفر، بينما خرج عشرات الآلاف في مسيرات مماثلة في كل من  دالاس وسان فرانسيسكو وسانت لويس ودنفر وسياتل وبورتلاند وأوريغون وماديسون وويسكنسن وبسمارك.

وفي كل هذه المظاهرات -التي كانت سلمية ولم تسجل فيها أعمال عنف أو اعتقالات- ردد المحتجون هتافات غاضبة من مواقف ترمب تجاه النساء والأقليات، وترددت في بعض المسيرات دعوات لرحيل الرئيس الأميركي.

وتحدث المنظمون عن نحو 670 مظاهرة خرجت أمس عبر العالم، كان من أضخمها المظاهرة التي ضمت عشرات الآلاف في لندن. ونظمت مسيرات متفاوتة الحجم في باريس وبرلين وسيدني وطوكيو وغيرها.

ترمب يهاجم
وتفادى الرئيس الأميركي التعليق على خروج أعداد كبيرة من المتظاهرين أمس في واشنطن وفي معظم الولايات الأميركية، بيد أنه هاجم وسائل الإعلام بشأن تغطيتها حفل تنصيبه يوم الجمعة.

وقال في تصريح له خلال زيارته الكاتدرائية الوطنية ومقر وكالة المخابرات المركزية (سي آي أي) في واشنطن، إن وسائل الإعلام سعت إلى إظهار أعداد أقل من المشاركين في حفل التنصيب.

وأضاف “ألقيت كلمة ونظرت أمامي، كان هناك عدد بدا كما لو كان مليونا وربما مليونا ونصفا.. عرضوا ساحة كأن أحدا لم يكن يقف بها”.

وكان ترمب اشتبك مرارا مع ممثلي وسائل الإعلام، سواء خلال مؤتمرات صحفية أو في تغريدات على موقع تويتر، واتهم أحد مساعديه بعض وسائل الإعلام بأنها تحاول “نزع شرعيته”.

وأعلنت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون دعمها للاحتجاجات، واعتبرت أن المشاركين فيها يدافعون عن القيم الديمقراطية، كما أن وزير الخارجية (السابق) جون كيري شارك في المظاهرات التي ضمت أيضا فنانين أميركيين.

المصدر : وكالات,الجزيرة

تعاليق

تعليق

شاهد أيضاً

7122195_0_3

ولد غده يعلق إضرابه عن الطعام بعد مناشدة من أمه

علق السجين السيناتور محمد ولد غده إضرابه عن الطعام اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017، وذلك ...