السبت , 15 أغسطس 2020
الرئيسية / مقالات / غبي من ظن عزيز رجل حوار
abeh1

غبي من ظن عزيز رجل حوار

عندما سمعت الرئيس عزيز نادى للحوار من مدينة شنقيط عرفت أن الرئيس وجه سهما قاتلا لقطب المنتدى المتماسك لتفرقته ليجلب منه أحزاب كي يرميها في خندق أحزاب المعاهدة التي احتقرها ورماها في سلة المهلات ؛متبعا سياسة المستعمر فرق تسد لكن المنتدى فهم لغز النداء للحوار وبقي متماسكا رغم اختلاف وجهات النظر وكذالك معرفة البعض منهم بخداع هذا الرئيس ؛لكن رغم كل ذالك تجاوزوا كل الخلافات ورموا بمضا ضاتهم اتجاه السهم المغلف بالحوار ليصبح الرئيس منحرجا لأنه فشل في ما كان يريد ليهرب من الحوار تحت ذريعة زيارات كرنفالية .
لم يكن عزيز الذي أدخل مورتانيا في مأزق يمتلك من الحنكة والعقل ما يطلق به حوار شاملا؛اسمحولي أن أطلعكم على مختصر من مأموريات الجنرال؛ففي عهدالرئيس عزيز:
ـ تمت الاسائة للرسول صلى الله عليه وسلم
ـتم تمزيق المصحف الشريف والاعتداء على المقدسات واهانة العلماء وتهديد الوحدة الوطنية.
ـكثرت ظاهرة الانتحار فالبلاد وأرجعت أسبابها لصعب الحياة المعيشية والتهميش والظلم.
فهل هذا الرجل الذي أدخل مريتانيا في هذه المتاهات قادر على احراجها منها؟lll

 

آبيه مولود

تعاليق

تعليق

شاهد أيضاً

القاضي أحمد ولد عبد الله ولد المصطفى

القاضي أحمد عبد الله المصطفى يكتب حول: “الدِّيَةُ وَتَعْوِيضُ التَّأْمِينِ فِي القَانُونِ المُورِيتَانِي”

يُثير موضوع الدية في موريتانيا نقاشا منذ بعض الوقت، ويبدو من مخرجات ذلك النقاش أنه ...