الجمعة , 26 أبريل 2019
الرئيسية / حديث النفس / المستقلة,,, جنت في مهد شبابها؟
باب المقداد

المستقلة,,, جنت في مهد شبابها؟

حدثتني نفسي وقد هالها , المستقلة و تردي أحوالها , وتغلبها وسوء ,مآلها, وقد سرحت جميع كوادرها , موظفيها وخبراءها , وأبقت كبار حكماءها , ولم نعرف ما عليها ومالها , فقد غيبت جميع شهدائها , فما الذي أصابها ؟ هل جنت في مهد شبابها؟ أم أنهت المهمة قبل أوانها ؟ أم هو الافلاس يطاردها ,كما يطارد الدولة ومؤسساتها؟أم أن التفتيش زارها , واكتشف فسادها ؟ فما الذي أبقى حكماءها؟ وهم رأس بلائها , وسبب فضائحها , و سر تسيبها وضعف أدائها , أم أن وصفهم بالحكمة حصانة من دائها ؟
سرحت المستقلة موظفيها , في خطوة قل نظيرها , وسابقة قليل من يدرك معانيها, فمتى يا ربي تعود المياه الى مجاريها؟وتكتشف المستقلة أن مئات الاسر كانت تعيش فيها, و أنهم ليسوا سبب ترديها , وانما العلة فيها , وفي من ادعى الحكمة واستقل بها, واستغل وصفه بها, ليقضي على المستقلة وموظفيها.

بقلم: باب المقداد

تعاليق

تعليق

 استدراكات محمد الأمين محنض أحمد على كتاب الأستاذ محمد الشرقاوي

شاهد أيضاً

10599262_289524451252631_5104837703260788794_n

54سنة من الانتظار,,,الشعب يتخذ القرار؟

حدثتني نفسي وهي في لحظة انكسار , وحالة استذكار, 54 سنة من الانتظار , والمواطن ...