الإثنين , 27 فبراير 2017
الرئيسية / دولي / أوباما يعترف بقرصنة الروس للانتخابات
441

أوباما يعترف بقرصنة الروس للانتخابات

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدةسترد على القرصنة الروسية للتأثير في الانتخاباتالرئاسية الأميركية، موضحا أن بعضا من الرد سيكون “واضحا وعلنيا”، وآخر سيكون غير ذلك.

وقال أوباما في تصريحات صحفية الخميس إنه عندما تحاول أي حكومة أجنبية التأثير “على نزاهة انتخاباتنا فإننا في حاجة إلى اتخاذ إجراءات”، مضيفا “ونحن سنرد في الزمان والمكان اللذين نختارهما”.

وتجنب خلال حديثه تأييد الاستنتاج الذي توصلت إليه وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي) بأن روسيااخترقت حسابات البريد الإلكتروني لمؤسسات ومسؤولين في الحزب الديمقراطي بهدف مساعدة الجمهوري دونالد ترمب للفوز في الانتخابات الرئاسية على حساب الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وأمر الرئيس الأميركي وكالات الاستخبارات بإجراء مراجعة كاملة لعملية القرصنة، وتقديم تقرير له قبل أن يترك منصبه يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل، مشيرا إلى أن “هناك مجموعة كاملة من التقييمات لا تزال في طور الإجراء بين الوكالات”.

وكان البيت الأبيض أعلن في وقت سابق الخميس أنه يحمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المسؤولية المباشرة عن القرصنة المعلوماتية.

وفي السياق ذاته، قال ثلاثة مسؤولين أميركيين إن الرئيس الروسي أشرف على هجمات إلكترونية نفذتها أجهزة مخابراته للتأثير على الانتخابات الرئاسية، وتحويلها من جهد عام إلى محاولة محددة لدعم ترمب لإضعاف الثقة في العملية الانتخابية.

وأكدوا أن وكالات المخابرات الأميركية واثقة من دقة تقييمها بشأن وقوع هجمات إلكترونية روسية على الانتخابات.

من جهته، أعرب الرئيس المنتخب دونالد ترمب عن غضبه من الاتهامات بأن روسيا سعت للتأثير على العملية الانتخابية باختراق مواقع أفراد ومؤسسات منها هيئات تابعة للحزب الديمقراطي، في وقت نفى مسؤولون روس الاتهامات كلها أو أي تدخل في الانتخابات.

وذكرت شبكة “أن بي سي” في وقت سابق أن مسؤولي المخابرات الأميركية على “درجة عالية من الثقة” في أن بوتين شارك شخصيا في حملة التسلل الإلكتروني الروسية ضد الولايات المتحدة.

تعاليق

تعليق

شاهد أيضاً

محمد ولد عبد العزيز

صلات الباركيين بغيرهم من تاشمش/ عبد الرحمن ولد حمدي ولد ابن عمر

بسم الله الرحمن الرحيم مكتوب ألقيت بعضه في الملتقى الذي دعى إليه أهل بارك الل ...